Yulian Tours Yulian Tours Yulian Tours Yulian Tours
Yulian Tours
Yulian Tours Yulian Tours
  المنطقة الساحلية
   
 
 

الأماكن السياحية في اللاذقية

 
 
المنطقة الساحلية المنطقة الجنوبية المنطقة الوسطى المنطقة الشمالية المنطقة الشرقية
 
 

 

تل رأس ابن هاني

الموقع : يقع تل ابن هاني على بعد 9 كم شمال غرب اللاذقية ، شكله مربع عليه منارة يتقدم داخل البحر 2500 متراً . وكان هذا الموقع مدينة هامة في العصرالبرونزي الأخير ، والعصر الهلنستي ، تنقب فيه بعثة أثرية سورية فرنسية مشتركة منذ عام 1975 ولاتزال  .

اكتشاف الموقع : اكتشف مصادفة عام1975 عندما كانت الآليات الثقيلة تؤسس في الموقع لتشييد فندق الميريديان ، وفي حينها تم نقل موقع فندق مريديان إلى الشاطئ الجنوبي من الرأس وخصص هذا الموقع بأعمال  تنقيب أثري .

أصل التسمية : ابن هاني هو تسمية حديثة منسوبة إلى الضريح الواقع شمال شرق الموقع ، ويعرف بمقام المسعود ابن هاني أما التسمية القديمة فتبدو من خلال النصوص الأثرية المكتشفة في القصر الشمالي من الموقع أن المدينة كانت تسمى ( بيروتي ) أي مدينة الآبار مثل بيروت اللبنانية أو أوفو (أي الأنف ) وهو بشكله الحالي يشبه الأنف .

أهم المعالم الأثرية في الموقع :

القصر الجنوبي : مساحته 5000 م2 وهو مخطط بشكل جيد ومبني على طريقة السطوح محاط بسور دفاعي أنشئ هذا القصر عام 1400 ق.م

القصر الشمالي : وهو محور اهتمام البعثة ، من حيث مخططه مماثل للقصر الجنوبي وقد عثر فيه على شواهد أثرية هامة تدل على النشاط الذي كان يتم فيه وأول هذه الشواهد الرقم الطينية . كما يبدو أن القصر كان مركزاً إدارياً واقتصادياً

لكن أروع ماتحقق فيه كان مفاجئاً في العام 1982 م وكان شيئاً خارقاً بالنسبة للتاريخ الإقتصادي في سورية بل في في شرق المتوسط والعالم القديم حيث عثرعلى آثار لمنشآت صناعية أهمها قالب لصب السبائك المعدنية المعدة لأغراض التجارة والتصدير وهي عبارة عن قاعدة حجرية أبعادها 160 × 80 سم بارتفاع 40 سم  منحوتة في وسطها على شكل جلد ثوريتم صب السبائك فيها،  تلك السبائك كانت تستخدم أساساً للتبادل التجاري ، وجد من هذه السبائك 230 قطعة في مواقع سردينيا وكريت واليونان وقبرص وسورية (أوغاريت) وفلسطين ، وهي مصنوعة من النحاس يتراوح وزنها مابين 18 – 39 كغ وهي على شكل جلد ثور وقد ألقى هذا الإكتشاف الضوء ساطعاً على نشاط مملكة أوغاريت التجاري والصناعي .

أما النصوص الكتابية التي اكتشفت في الموقع وهي حوالي مئتي نص مكتوبة باللغات الأكادية والأوغاريتية وتتوزع مضامينها على عدة فئات وهي مراسلات داخلية وخارجية ونصوص دينية تعطي أقكاراً عن علم الأرباب الكنعانيين ونصوص اقتصادية ونصوص معجمية (سومرية – بابلية ) تضم قوائم لمواقع جغرافية .

وقد واجه الموقع دماراً عنيفاً على يد شعوب البحر التي ألحقت الخراب والدمار بكل حضارات  الساحل السوري كان ذلك حوالي عام 1180 قبل الميلاد .

 

 تل رأس البسيط

الموقع : يقع رأس البسيط على مسافة 50 كيلو متراً شمالي اللاذقية عند تجويف الجون الكبير الذي يشرف عليه من جهة الشمال الجبل الأقرع ( المعروف في النصوص الكلاسيكية بإسم جبل كاسيوس وفي النصوص الأوغاراتية بإسم صافون ) بالقرب من الرأس المعروف برأس  البسيط.

تاريخ الموقع :  يمكن تقسيم تاريخ الموقع إلى حقبتين طويلتين :

الأولى : تمتد من بدء إستيطان الموقع وحتى نهاية القرن الخامس قبل الميلاد .

الثانية : تمتد من نهاية القرن الخامس قبل الميلاد حتى مستهل القرن السابع للميلاد .

والإطار الطبيعي للموقع هو عبارة عن جون واسع نصف دائري تحيط به الجبال ، وهي أعلى جبال سورية تغطيها النباتات والأشجار الحراجية .

إكتشاف الموقع : إكتشف الموقع مصادفة عام 1970 م وتعمل فيه بعثة أثرية فرنسية منذ عام 1971 ولا تزال .

أصل التسمية :  يرتبط إسم الموقع على الأغلب بإسم  ( بوسيدون ) وهو إله البحار عند اليونانيين وذلك حسب ما يؤكده المؤرخ اليوناني (هيرودوت ) .

قصر شريتح  

الموقع : يقع قصر شريتح  في قرية الشير الواقعة على بعد حوالي عشرة كيلومترات عن مركز المدينة .

التاريخ :  اقسم الأكبر من المنزل شيد في بداية القرن العشرين هناك قسم آخر مبني في مرحلة أقدم .

الوصف المعماري : بني المنزل على تل يرتفع عن سطح السهل المحيط والبساتين المجاورة ويطل من الجهة الشمالية على النهر الكبير الشمالي . المنزل مؤلف من ثلاثة طوابق : أرضي يمتد على مساحة 1000 م2 تقريباً ، وقبو يمتد طول الواجهة الرئيسية مستفيداً من ميول الأرض الطبيعية ، وطابق أول . المنزل مبني من الحجر الرملي المقصوص بعناية . وقد كانت جميع الأسقف خشبية لاتزال آثار الدعامات الخشبية التي تخترق الجدران الحجرية باقية حتى الآن ، ومن ثم أزيلت الأسقف الخشبية  وبني مكانها أسقف من البيتون المسلح .

تخطيط تلمنزل تقليدي جداً في أقسامه العامة جميع البيوت الريفية المعروفة في المنطقة . فهو يتألف من مدخل رئيسي تتقدمه مصطبة يؤدي إلى ساحة سماوية تتوزع حولها بقية فعاليات المنزل من حظائر ومستودعات وغرف السكن بالإضافة إلى الإيوان المسقوف على أربعة قناطر

الكازينو

الموقع : يقع في حي الشيخ ضاهر ويطل بواجهته الشرقية على شارع جمال عبد الناصر وبواجهته الغربية على البحر أما الجنوبية فيطل بها على حديقة المنشية .

التاريخ : بني سنة 1926 م .

لمحة تاريخية :  وضع تصميمه عام 1925 م المهندس المعماري ليموندجيان الأرمني الأصل ، السوري الجنسية والذي كان يعمل في النافعة ( الأسغال لاحقاً ومديرية الخدمات الفنية حالياً ) حيث كان السيد Bauchon  الفرنسي مديراً لها . وأرسلت المصورات إلى المفوضية العليا في بيروت للمصادفة عليها واعتمادها ، متخذاً هذا المهندس طابع العمارة المتوسطية لجنوب فرنسا ممزوجة ومتآخية مع سمات إمارة الأندلس .

الوصف المعماري : البناء مكون من قبو وطابق أرضي وطابق أول . يتم الوصول إلى مبنى النادي بواسطة ستة درجات توصل مباشرة إلى شرفة واسعة تمتد على كامل الواجهة الشرقية حيث يوجد باب يؤدي مباشرة إلى المدخل الرئيسي للطابق الأرضي ، ومن الجهة الجنوبية يوجد رواق يشكل مع الشرفة حرف L . يوجد درج مقابل للمدخل يتم بواسطته الوصول إلى الطابق الأول حيث الغرف المخصصة للنزلاء . ينتهي الدرج إلى موزع طويل تتوزع الغرف على جانبيه ، كما يوجد في هذا الطابق قاعتان كبيرتان . أما القبو فيتم الوصول إليه عبر درج داخلي في الطابق الأرضي ، أوبواسطة درج خارجي موجود في الجهة الشمالية كما يوجد درج آخر يتم بواسطته الوصول إلى القبو من التراس الجنوبي يحتوي القبو على المطابخ وغرف الصيانة ومشالح العمال .  

 عين ماء بسنادا

الموقع : تقع قرية بسنادا شمال شرق اللاذقية على بعد خمسة كيلومترات على ارتفاع  حوالي مئى متر عن سطح البحر موزعة مساكنها على هضبتين يفصل بينهما منخفض تتوسطه عين ماء شهيرة وقد وصفها أحد الرحالة الأجانب عند زيارته بسنادا قائلاً بالقرب من سكن أحد الرحالة الأجانب الذي أراد أن يقضي أواخر أيام حياته تحت سماء سورية الجميلة (( توجد عين ماء متميزة بنقائها وطيب مائها تنبع من مغارة محفورة في الصخر )) .

الوصف المعماري : شيدت هذه العين على عمق سبعة أمتار تحت سطح الأرض ، ندخل إليها بدرج نازل مؤلف من 12 درجة لنصل إلى حوض ماء نصف دائري مبني من الحجر النحيت القطع ،تتلقى العين مياهها من ينابيع تتجمع في قسم داخلي على شكل غرفة محفورة بالصخر بالصخر نطل عليها من خلال نافذة مستطيلة ، أما السقف شكله نصف كروي وعمارة العين من الطراز الروماني أضيف إليها لاحقاً بعض المعالم الإسلامية . وعلى بعد حوالي ستين متراً شمال العين يوجد خزان تتجمع فيه مياه العين قبل أن تتوزع لتسقي البساتين المجاورة يتصل هذا الخزان مع العين من خلال نفق مبني تحت اللأرض على عمق عدة أمتار وهذا النفق يسمح بمرور إنسان بوضعية القرفصاء وهو مشيد بالحجر النحيت وقد ذكر هذه العين أحد الرحالة الأجانب قائلاً (( الماء كان شحيحاً والمواطنون مجبرون على شرب مياه الآبار والينابيع البعيدة وكانت عين ماء بسنادا أفضلها )) وقد أكد المؤرخ جبرائيل سعادة  في دراساته أن سكان اللاذقية كانوا يستفيدون من هذه العين في الماضي وكذلك فقد استمر أهل القرية بالحصول على مياه هذه العين منذ مئات السنين وحتى فترة قريبة .

 أعمدة باخوس

الموقع :  تقع هذه الأعمدة إلى الشمال من القوس الكبير على بعدحوالي 200 م عند الجهة الغربية من منحدر هضبة الطابيات .

لمحة تاريخية : تعتبر هذه العمارة جزءاً من معبد قديم ينسب إلى باخوس وهو إله الخمر والكرمة عند الرزمان وقد إحتل مكانة كبيرة بين الآلهة عند الرومان وعند اليونان أيضاً وقد عرف لديهم بإسم ديونيسوس .

الوصف المعماري : ما تبقى من المواقع هو أربعة أعمدة ضخمة من الحجر الرملي إرتفاعها ثمانية أمتار ، ثلاثة منها على نسق واحد والرابع إلى يسارها بحيث يشكل معها زاوية قائمة ، تعلو هذه الأعمدة تيجان منحوتة بدقة على الطراز الكورنثي، ثم ثلاثة سواكف ضخمة تتوضع فوقها وهي مزينة بأفاريز من الأسفل تعلوها زخرفة على شكل نحت غائر لأوراق الكرمة وثمارها بشكل متناوب وفي الأعلى أفاريزعلى شكل مربعات صغيرة .وقد شهد هذا الموقع أعمال ترميم نفذتها دائرة آثار اللاذقية تناولت تنظيف سطح الحجر وإظهاره .

قنطرة الصباغيين ( الدار العلائية )

الموقع : تقع قنطرة الصباغيين ( الدار العلائية )في منطقة البازار ،السوق المركزية للبلد ( ساحة أوغاريت حالياً ) .

التاريخ : شيد البناء عام 995 هجرية 1586 م .

لمحة تاريخية : لقد أثيرت أكثر من فرضية حول الغاية من البناءفالفرضية الأولى التي تبناها المؤرخ جبرائيل سعادة في كتابه ( المختصر في تاريخ اللاذقية  ) أن هذه الداربنيت مقراً أو داراً للحكومة، أما الفرضية الثانية للباحث ياسر صاري فتقول أن هذه الدار بنيت لتكون تكية للدراويش المولوية ،فالتاريخ الشعري أعلى الواجهة يبدأ بعبارة :

    دار يدور بها السرورعلى مر السنين                بدوام منشئها الأميرعلاء الدين

    سعـــــد الســـعود مقيم في داخلها                ادخــلوها بسلام آمـنـيــن995

الوصف المعماري :  تهدمت أجزاء كثيرة من البناءولم يبقى من هذه الدار إلا واجهتها  الغربية حيث الباب الرئيسي الذي يعلوه قوس فوقه لوحة رخامية نقش عليها البيتان اللذان سبق ذكرهما، على جانبي الباب الرئيسي نوافذ تزينها نقوش هندسية ونباتية . الدار مؤلفة من طابقين  ومبنية من احجر الرملي المتوسط الحجم . وتعلو الزاروب المؤدية إلى الدار ( زاروب أبي عقل ) المتفرعة من شارع الغافقي، قنطرة وفوقها علية وحدة وهي من القناطر القليلة الباقية حتى اليوم .

قصر سعادة

 الموقع :  يقع قصر سعادة في حي الكاملية ، شارع المالكي .

التاريخ : شيد هذا القصر في بداية القرن العشرين .

الوصف المعماري : المنزل من طابقين أرضي وأول وهما متماثلين في التخطيط . مواد البناء ن الحجر النحيت والإسمنت والسقف قرميدي  مسنود على عضادات خشبية ، بلإضافة إلى قبو مبني من الحجر الرملي الصغير القطع  والمسقوف بعقود حجرية متصالبة .  يتم الوصول إلى المنزل بواسطة درجين يؤديان إلى شرفة جميلة مبلطة بالرخام الأبيض . واجهات المنزل مزخرفة ومزينة بالحديد  المشغول المتقن الصنع ، وتعلو النوافذ تماثيل لملائكة وهو المنزل الوحيد في اللاذقية المزين بتماثيل . هناك أيضاً الشرفات الصغيرة  التي تأتي فوق الأبواب ، وتستند على عضادات محززة ومنحوتة بدقة  ومسورة بالحديد المشغول . ويعتبر هذا المنزل واحداً من البيوت الجميلة الباقية في اللاذقية والذي يشهد على أسلوب عمارة متميز .

صور سقوبين

الموقع : يقع الصور بين قريتي سقوبين وسنجوان شرقي مدينة اللاذقية على بعد7كم

التاريخ : نهاية القرن التاسع عشر.

الوصف التاريخي والمعماري: يعتبرهذا البناء واحداً من أهم المبانيالريفية الجميلة الباقية حتى الآنوالتي كانت تستخدم لسكن الفلاحين كماكانت تستخدم كمستودعات للمحاصيل الزراعية وحظائر للمواشي.

 المبنى مؤلف من طابق أرضي واسع حتوي على فسحة سماوية مربعة الشكل ابعادها30×30 م تتوزع حولها فعاليات المبنى المختلفة وطابق أول يستخدم للسكن فقط  وهو مبني من  الحجر الرملي المنحوت بعناية ومسقوف بقبوات متقاطعة في بعض غرف الطابق الارضي وأحياناًبقبوات سريرية أو بأسقف خشبية . واجهات المبنى الخارجية والداخلية بسيطة وانيقة تحتوي على بعض الزخارف.

خان الحنطة

الموقع : يقع خان الحنطة في حي العوينة  .

التاريخ : يعود تاريخ البناء إلى عام 1139 هجري  ـ 1726 م .

لمحة تاريخية : سمي بالخان الجديد لأنه يقع بالقرب من الجامع الجديد الذي بناه سليمان باشا العظم ، وبخان الحنطة لأنه كان على أماكن لحفظ القمح . كان يملك هذا الخان عمر آغا إبن المرحوم حسين بك الشهير  بإبن الدوكير بالإشتراك مع مصطفى بيك قبلان مطرجي .

الوصف المعماري : أول إشارة وردت إشارة إليه في وثيقة مؤرخة في العام 1139 هجري 1726 م تبين أن الخان كان يتألف من طابقين : أرضي عبارة عن ساحة سماوية وأواوين داخلها غرف كما يحتوي بايكة كبيرة وبئر ماء وأروقة ودرجين حجريين . يصعد منهما إلى الطابق العلوي الذي يحتوي على ستة غرف . الخان اليوم يستخدم كمحلات تجارية وأسواق .

مدفن القبان

الموقع : يقع مدفن القبان على بعد حوالي عشرة كيلو مترات إلى الشمال من مركز المدينة  ويتوسط المدينة السياحية الشمالية ومجاروراًلمجمع الشاطئ الأزرق السياحي .

لمحة تاريخية : يعود تاريخ هذا المدفن إلى الفترة الهلنتسية  القرن الأول قبل الميلاد وقد حمل هذاالإسم خلال العصرالإسلامي ، لوقوعه في المنطقة التي تزان بها مادة الملح المستخرجة بكثرة على سواحلنا حيث يتم تسويق المادة .ويعتبر هذا المدفن الفريد من نوعه  في سورية نموذجاًهاماً على تطور العمارة الدفينة .

الوصف المعماري :  المدفن بطول  14 متراً وعرض 11 متراً وإرتفاع  4 أمتار   وهو مشيد بالحجر الرملي القطع المجلوب من مقالع المنطقة . على شكل دهليز وفي داخله موزعة معازب الدفن البالغ عددها إثنى عشر معذباً  خمسة في الجدار الشمالي وخمسة في الجدار الجنوبي وإثنان عند المدخل الواقع في الجهة الغربية  من المدفن .

إستخدم هذا المدفن كنيسة خلال الفترة البيزنطية يؤكد ذلك وجود المذبح  والصلبان المنقوشة على حجارة الجدران . ويقال بأن المدفن كان مخفياً تحت أكوام الأتربة التي كشفت لاحقاً .

 
 

 

 

 

الكازينو

تل البسيط

 

تل البسيط

خان الحنطة

صور صقوبين

اتصل بنا :: ألبوم الصور :: نصائح للمسافر إلى سورية :: (VISA) معلومات عن التأشيرات :: خدماتنا :: لمحة عن سورية :: من نحن :: الصفحة الرئيسية
  كافة الحقوق محفوظة لشركة يوليان للسياحة و السفر 2006-2007
Telnex Technologies الدعم من قبل , me.telnex التصميم من قبل